عبد النبي بورزين «تكوين المدربين يسهم في الرفع من عدد مواهب الكرة بالشمال»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عبد النبي بورزين «تكوين المدربين يسهم في الرفع من عدد مواهب الكرة بالشمال»

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أبريل 05, 2010 10:29 pm

عبد النبي بورزين
«تكوين المدربين يسهم في الرفع من عدد مواهب الكرة بالشمال»
تختتم اليوم الدورة التكوينية المنظمة من طرف عصبة الشمال لكرة القدم لفائدة الملقنين، فئة 6 و12 سنة.
ويشارك في التكوين 27 مدربا يمثلون مجموعة من مدن الشمال منذ 11 يناير إلى يومه السبت بتأطير من عمر الرايس، المدير التقني الجهوي، بمشاركة أطر تقنية وطنية نظير، عبد الرحمان السليماني، المدير التقني الوطني السابق، وحسن لوداري، المعد البدني للمنتخب الوطني والمدير التقني لفريق المغرب التطواني، ومحسن أعرابي، عضو لجنة التحكيم.
وعن ظروف تنظيم هذه الدورة التي تعد كمرحلة أولى لنيل دبلوم التدريب، الإجازة، ج، المعتمد من طرف الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، والمعترف به من طرف الاتحاد الدولي للعبة، ونقط أخرى، يتحدث عبد النبي بورزين، رئيس اللجنة التقنية الجهوية لعصبة الشمال لكرة القدم، وعضو مجلس العصبة والكاتب العام لأهلي العوامة في ( حوار السبت):


> كيف جاءت فكرة تنظيم الدورة التكوينية؟
فكرة تنظيم الدورة التكوينية لم تكن وليدة اليوم، بل من أولويات برنامجنا كلجنة تقنية، وسبق لنا أن راسلنا الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في الموضوع، إلا أننا لم نكن نتلقى جوابا في الموضوع، أو منحنا الضوء
الأخضر لتنفيذ ذلك. لكن في إطار التوجه الجديد للمكتب الجامعي الحالي لتقنين مجال التدريب، عملنا على برمجة هذه الدورة التكوينية لعصبة الشمال بتنسيق مع الإدارة التقنية الوطنية، وأشكر بالمناسبة عمر الرايس، المدير التقني الجهوي للعصبة على الدور الكبير الذي لعبه لتنظيم الدورة التي يؤطرها بمشاركة عبد الرحمان السليماني، المدير التقني الوطني السابق، وحسن لوداري،المعد البدني للمنتخب الوطني والمدير التقني لفريق المغرب التطواني، ومحسنأعرابي، عضو لجنة التحكيم. وعرفت مشاركة 27 مدربا يمثلون مختلف مدن الشمال.
> ما هو برنامج اللجنة التقنية الجهوية التي ترأسها؟
برنامج عمل اللجنة يرتكز أساسا على نقطتين رئيسيتين، هي تكوين الأطر واختيار منتخبات العصبة.
بالنسبة لهذا الموسم، فالهدف الرئيسي يروم تنظيم دورة تكوينية لمدربي الأندية المنضوية تحت لواء عصبة الشمال بهدف نيل دبلوم التدريب، درجة الإجازة ( ج) المعتمد من قبل الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، والمعترف به من طرف الاتحاد الدولي ( الفيفا). وكما تعلمون أن التدريب انطلق منذ 11 يناير الجاري، ويسدل عنه الستار اليوم السبت، كمرحلة أولى تليها مراحل أخرى، إذ نعتزم كذلك تنظيم دورات تكوينية لفائدة مدربي حراس المرمى، وفي
قانون التحكيم والإسعافات الأولية وكل ما من شأنه منح قيمة مضافة من التكوين لكل المرتبطين باللعبة. ثم تكوين المنتخبات الجهوية للعصبة، مواليد 1993 و مواليد 1996، كما سيتم اختيار أجود العناصر من مواليد 1994 لتطعيم المنتخب الوطني.
> ما هي أبرز المشاكل التي تعترض عمل اللجنة التقنية الجهوية؟
أكبر عائق يواجه اللجنة التقنية هو العائق نفسه الذي يقف في وجه جميع أندية العصبة، وهو غياب بطولة فعلية للفئات الصغرى بسبب قلة إن لم نقل انعدام الملاعب الرياضية المخصصة لهذه الفئة، وهنا نطرح أزمة البنيات التحتية التي تحول دون إقلاع حقيقي لكرة القدم الشمالية بصفة عامة. ما يصعب مهمتنا في اختيار وانتقاء منتخبات العصبة. إذ نجد عملنا كلجنة يصب في الغالب فيما هو ميداني. ونغتنم هذه الفرصة من خلال منبركم الإعلامي بتجديد ندائنا إلى الجهات المعنية كي تولي اهتمامها بالمجال الرياضي وبالبنيات التحتية كأساس لتحقيق النجاح وتطوير اللعبة، خاصة أننا رغم المشاكل التي نعاني منها، استطعنا تحقيق المستحيل في الموسم الماضي رغم غياب بطولة الفئات الصغرى، وبفضل المواهب التي تزخر بها جهتنا، تمكنت منتخبات العصبة من تحقيق نتائج باهرة
أهلت عددا من اللاعبين لتطعيم المنتخبات الوطنية، خاصة فئتي الفتيان الذي تعززت بثلاث لاعبين من عصبة الشمال والشبان بنفس العدد. وهذا إنجاز جيد في ظل الإكراهات التي تعيشها عصبتنا.
> بعيدا عن العصبة واللجنة، ماذا عن مسيرة فريقك، أهلي العوامة؟
فريق أهلي العوامة الذي أشغل في مكتبه المسير مهام الكاتب العام، انخرط في بطولة القسم الرابع بعصبة الشمال لكرة القدم خلال موسم 1995 / 1996، وتمكن في ظرف وجير من تحقيق الصعود إلى القسم الثالث، بالتحديد في موسم 1997 / 1998، وأصبح فريقا منافسا على الصعود إلى القسم الثاني للهواة في عدة مناسبات، آخرها موسم 2005 / 2006، إذ خسر في مباراة السد. وفريقنا يتوفر على 193 رخصة وينتمي إلى تراب مقاطعة بني مكادة، وبدوره يعاني مثل أغلب الفرق من غياب الدعم المادي، وأزمة البنية التحتية بمنطقة بني مكادة.
ويعتمد الفريق على سياسة التشبيب، إذ نجد معدل الأعمار لا يتجاوز 20 سنة
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 153
نقاط : 30046
تاريخ الميلاد : 06/03/1980
تاريخ التسجيل : 23/11/2009
العمر : 37
الموقع : ahliawama

http://ahliawama.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى